الرئيسية / مقابلات وتحقيقات / صوت الناس / لماذا نائب وليست نائبة؟

لماذا نائب وليست نائبة؟

لماذا نائب وليست نائبة؟

بقلم الإعلامية أماني نشابة

ادركت المرأة هويتها وموقعها ودورها السياسي في وقت لا يزال مجتمعنا عاجز عن التنمية الشاملة ببسب غياب دور المرأة عن صياغة القرارات المتعلقة بالنمو وبناء مجتمع جديد ، فيبقى السؤال لماذا لبنان لا يزال من أقل الدول تمثيلاً للمرأة في البرلمان تحديداً على الرغم من أنه أكثر الدول العربية ديمقراطية؟ إضافة الى ان المرأة في لبنان لا تزال بعيدة كل البعد عن رئاسة الجمهورية ،
ومع ذلك اصبحت النساء عضوات في البرلمان ورغم ان منصبها لا يؤنث لان كلمة (نائبة) هي احدى الكلمات التي تعني مصيبة بالعربية” ومن
مؤسف ان تحرم صفة المؤنث على برلمان ويحلل للذكور
برلمانهم ذكوري تحذف تاء التأنيث عن النائب رغم ان دور المرأة يتقدم في كثير من الاوقات او القرارات التي تتخذ اهم بكتير من دور الرجل والبعض ينسب ذلك الى غيرة الرجل من تقدم المرأة عليه .
نعم في كثير من الاحيان دور المرأة يتقدم وهذه حقيقة لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يجملها فمشاركة المرأة في العمل السياسي وما يمكن أن تجلبه معها من آراء مختلفة للقضايا المتعلقة بالسياسات الأساسية يمكن أن يساعد على اكتشاف أبعاد جديدة في معركة مكافحة الفساد. وغير ذلك لانها تمثل صوت الشعب مثلها مثل الرجل وتقوم بالتقدم بالعريضة وحجب ثقة ضد اعضاء الحكومة لها انجاز حقيقي وليس حضور شكلي ويمكنها ايضا ان تكون رئيسة حكومة بل رئيسة الجمهورية
وفي المحاكم الشرعية(
شهادة امرأتين تعدل شهادة رجل) ليس لان النساء اغبى او اقل مقدرة في التفكير، بل بسبب العقلانية حيث تغلب العاطفة لدى الكثيرات منهن
فهي الصابرة المثابرة والتي ناضلت لنيل كافة حقوقها”.

وهنا نأمل في المستقبل القريب وبعد إنتخابات نيابية مبكرة ان تحقق المرأة انتصار ملحوظ على صعيد النيابة والوزارة لتتحول حقيقة معنى كلمة نائبة من معنها العربي (المصيبة ) الى معنى يليق بما تقدمه المرأة وما قدمته للخليقة عبر التاريخ وتحقق انتصار كبير انه انتصار رائع للمرأة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com