الرئيسية / تعرف على مدينتي / التكيةالمولوية

التكيةالمولوية

التكيةالمولوية

التكية المولوية(تكية الدراويش) في طرابلس
تقع في طرابلس على ضفة نهر أبو علي في جوار القلعة، بناها صمصمجي علي سنة 1028هـ/ 1619م العصر العثماني.
التكية المولوية نسبت إلى صوفيين لقبوا (بالدراويش) الذين إتخذوها مقراً لهم، وعرِفت بهذا الإسم لأنها كانت تكية للدراويش المولوية من أتباع جلال الدين الرومي. لعبت التكية دوراً اجتماعياً في إستضافة عابري السبيل، فآوتهم وقدّم لهم فيها المأكل والمشرب والمغسل وإقامةالشعائر الدينية وظلت تشكّل صرحاً دينياً، وتعليمياً ومؤسسة خيرية حتى أوائل الستينيات من القرن الماضي. وكان آخر مشايخها الشيخ أنور المولوي الذي توفي عام 1963م. وقد أمتدحها كل من زار طرابلس في القرون الأخيرة الماضية من الرحالة العرب والأجانب. يعتبر إبن محاسن الدمشقي أول من زارها وأرخ لبنائها، وزارها الشيخ عبد الغني النابلسي أواخر القرن السابع عشر، وشبّهها بالجنة. وفي الثلث الأول من القرن التاسع عشر زارها البريطاني جون كارن ووصفها بالسحر. وفي صيف 1919 قصدها المستشرق الهولندي فدي يونغ ليفيد منها في بحوثه. تم ترميمها مرتين عبر تاريخها الطويل، وتعرض هذا الصرح التاريخي للتشويه بعد فيضان نهر أبو علي عام 1955 وتنفيذ مشروع تقويم مجرى النهر. وطال الدمار قبته وقاعاته خلال حوادث الثمانينات في طرابلس، لا سيما بعد أن سكنه مهجّرون وتجار آثار. أصابها الإهمال وكادت أن تندثر لولا أن قامت الدولة التركية بمشروع إعادة ترميمها أخيراً.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com