الرئيسية / أبرز أخبار طرابلس / جمعيات / بيت الزكاة والخيرات – لبنان يكرم الفائزين في مسابقة “أنا أحب رسول الله”

بيت الزكاة والخيرات – لبنان يكرم الفائزين في مسابقة “أنا أحب رسول الله”

المفتي إمام: ننوه بهذه المسابقة الرائدة التي تساهم في إحياء سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال سماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد محمد طارق إمام بأن السنة النبوية المشرفة المتمثلة بالحديث الشريف الصحيح هي الشق الثاني للذكر بعد القرآن الكريم، والذي تعهد الله سبحانه وتعالى بحفظه ونقله بالتواتر وفق أصول بديعة دقيقة حيرت المستشرقين وكانت محط إعجاب وإعجاز. وقد نوه سماحته ببيت الزكاة والخيرات وعطاءاته ومبراته المتعددة في طرابلس ولبنان، والتي كانت من بينها هذه المسابقة النوعية الرائدة التي أقامها البيت لتربية الأطفال والفتيان على محبة نبيهم واقتدائهم بأخلاقه الحميدة. وشكر أهالي المشاركين على تحفيز أولادهم ودعمهم للتنافس في حب النبي صلى الله عليه وسلم، ونوه بالشركات والجهات التي دعمت هذا العمل المبارك.
كلام الشيخ الإمام جاء خلال رعايته احتفالاً حاشداً أٌقامه بيت الزكاة والخيرات ـ لبنان يوم السبت الواقع فيه 24 ربيع الأول 1443 الموافق له 30 تشرين أول 2021 في في قاعة مكارم الأخلاق الإسلامية في طرابلس، لتوزيع الجوائز على الفائزين وجميع المشاركين في المسابقة السنوية الثانية (أنا أحب رسول الله) والتي تتمحور حول إعداد فيلم قصير من قِبل الفتيان والفتيات في حب رسول الله عليه الصلاة والسلام والاقتداء بسنته وأخلاقه ومآثره الطاهرة، عبر تصوير حديث نبوي صحيح، أو تلاوة آيات قرآنية، أو تقديم فقرة تمثيلية أو إنشادية أو شعرية…
شارك في الحفل عضو المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى فضيلة الشيخ أمير رعد وعدد من الفعاليات الدينية والاجتماعية، وأعضاء البيت، ومدير البيت المحامي كرامي شلق وعضو اللجنة التنفيذية في البيت الدكتور المحامي عبدالمنعم كبارة، إضافة إلى المئات من المشاركين وأهاليهم.
افتتح الحفل بتلاوة من القرآن الكريم للمنشد جمال العثمان، ثم رحب الأستاذ رفعت حولا مدير العلاقات العامة في البيت بالحضور، متحدثاً عن النبي القدوة ومآثره وأخلاقه التي حرص البيت على التذكير بها وتعليمها للأطفال والفتيان والفتيات من خلال هذه المسابقة التي تساهم في توعية الأجيال لبناء المجتمعات القادمة على أساس القدوة الصالحة والأخلاق السمحة.
ثم ألقى مدير البيت كلمة شكر فيها سماحة المفتي الإمام على رعايته الحفل، ونوه باهتمام الأهالي بتشجيع أولادهم على التحلي بأخلاق نبيهم الكريم، وتخللت كلمته قصيدة من وحي المناسبة والواقع المعيشي، أكد من خلالها متابعة البيت لرسالته وعطاءاته الخيرية والإغاثية والتعليمية والصحية رغم الظروف الصعبة.
ثم تولّت الأخت آلاء علي التعريف بالمسابقة وعرض نماذج من المشاركات المميزة، وقدم المنشد جمال العثمان وبناته (نجوم قناة تغاريد الفضائية) أنشودة تحمل نفس اسم المسابقة.
وفي الختام شارك سماحة المفتي الإمام والشيخ أمير رعد وإدارة البيت بتوزيع الجوائز النقدية على الفائزين الأوائل الذين بلغ عددهم 20 فائزاً وفائزة، كما وزعت جوائز نقدية وقسائم شرائية على المشاركيبن كافة والذين بلغ عددهم 240 مشارك ومشاركة.
يذكر أن الجوائز تقدمة من بيت الزكاة والخيرات – لبنان، إضافة إلى جوائز نقدية وعينية وقسام شرائية مقدمة من الشركات الراعية (غولدن جمل – هوز مول – شركة جمل العالمية – محامص الأمين التجارية).

 جهاز الطوارئ والإغاثة  

- Emergency And Relief Corps

06 433 833

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com