الرئيسية / أبرز أخبار لبنان / انتخابات 2022 / المهندس والناشط مخايل سركيس الدويهي يعلن ترشحه عن الدائرة الثالثة

المهندس والناشط مخايل سركيس الدويهي يعلن ترشحه عن الدائرة الثالثة

أطلق مخايل سركيس الدويهي مشروعه الإنتخابي في زغرتا، عن الدائرة الثالثة في الشمال. في لقاء عقده في صالة مطعم بيت الشيخة-المرداشية زغرتا بحضور حشد من أبناء زغرتا الزاوية وناشطين من ١٧ تشرين وفنانين شماليين واعلاميين واستهل كلمته الترحيبية بشكر الاعلاميين، وتمحور خطابه حول شعارات السيادة والمحاسبة وتعزيز العدالة الإجتماعية.

وركّز مخايل على أن مشكلة لبنان الجوهرية هي وجودية وسيادية بمعنى أن اللبنانيين بتنوّعهم لا يتّفقوا على هوية لبنان وبالتالي يسعى الكثير منهم (وللأكيد مش كلّنّ) الى تغيير رسالة لبنان التعددية كما وصفها البابا يوحنا بولس الثاني.

وحدّد مخايل أن في ترشّحه للمقعد النيابي، يسعى لهدفهين: أولهم إضعاف المحور السوري-الإيراني في مجلس النواب. وثانيّاً تغيير المفهوم السياسي بإظهار طريقة عمل مختلفة جدا معيارها خدمة الإنسان العام حتى ينهض إقتصاده ويتحرر ويستطيع أن يختار ويحاسب ويتطوّر؛ والشق الثاني هو العمل الفعلي بتجرد وبالتساوي لكل لبناني، مهما كانت مرجعياته وإنتماءاته، لتعزيز المواطنية من خلال جعل الدولة تقدم العدالة الإجتماعية والأمن الإقتصادي والإجتماعي والصحي والأمن مباشرة للبناني حتى ننتقل من تأليه وخدمة “زعيم” الى ثقافة مسؤولين خدّام للشعب، كل الشعب.

وأضاف مخايل أنه هكذا يتم دعم سيادة الدولة بالإضافة الى إلغاء كل سلاح منظّم وكل مشروع غريب من أيّ كان. لا مساومة إطلاقاً في هذا الموضوع ولا كلام نص نص حول حزب الله و”أزلامه”. وهنا يرى مخايل الضعف الرئيسي بالثوّار الذين لا يذكرون الأمور بوضوح. وهنا يرفض مخايل منطق “كلن يعني كلن” ولا يساوم بأعذار وشروحات فارغة ودوران.

فسيادة الدولة هي في قرارتها الداخلية والدولية تُتّخَذ ضمن الدستور ويُعْلِنها رؤساء البلد نفسهم ويفرضون العمل بها..سيادة الدولة تعني سلطتها وتصرفها وحدها بأملاك الدولة من بحرية وبرية مثل المشاعات سيادة الدولة تعني سيطرة الدولة الكاملة على المعابر وعلى مداخيل الدولة، وهيبة الدولة في الحياة اليومية مثل السير والدوائر وغيرها، سيادة الدولة هي في إحترام المواطن لمؤسسات الدولة وقوانينها وبإعادة إحترام العالم لجواز السفر اللبناني هيبة وسيادة الدولة هي في إسترداد أموال وأصول الناس المنهوبة ومحاسبة كل من سرق وهدر المال العام

أما بالنسبة للفساد، أضاف مخايل أنه تضاعف جنونياً وبوقاحة فاجرة بسبب عدمان السيادة وخلال الاحتلال السوري.

وهنا ركّز على أن أخلاقيات وسلوكيات الأشخاص الذين تسلّموا السلطة هي التي أفسدت الدولة وأفسدت الشعب..

وأضاف أن زغرتا والقضاء لم ينموا بالنسبة المرتقبة بموازات غيرها، خصوصا انها كانت دائماً ومنذ السبعينات مركزاً لمسؤوليات رفيعية المراكز.

فالتغيير أصبح حالة طارئة للحفاظ على الأرض والأبناء وليحصل الشعب على حقوقه كما رفع الصوت منذ ثورة ١٧ تشرين.

وتابع ؛كثر ينتقدون الثوّار ويسألون بسخرية اين هم؟ وقد أذت السلطة الكثير منهم عدا ان الكثير هاجر والآخر أُفْقِر مثل بقية الشعب.. إنما الثورة التي تتابع نجاحها بإبقاء البيطار وإفشال محاولات الفاسدين متابعة فسادهم هي التي غيّرت المعادلات..

وأشار إلى أن الثورة زعزعت كيانات كل التقليديين وترونهم يسعون لماكياجات بتطعيم طروحاتهم ببرامج وأشخاص تحمل شهادات كما نرى أحزاباً تبحث عن نجوم كفوءة محترمة في بيئتها برهنت قيادتها لتدعم الحزب ولتحقق تطوراً في عملها.

وأكد الثورة يملكها كل لبناني وعلى الشعب أن يبرهن هذا في الإنتخابات النيابية القادمة..

ودعا مخايل كل لبناني ليصوت في الانتخابات، “كلنا يعني كلنا”، ضد الذين أوصلونا الى ما نحن عليه.. ومع أن “كلن يعني كلن” عندهم مسؤولية بأحجام مختلفة إنما يحمّل مخايل المسؤولية للأجدد في تسلّم السلطات وخصوصاً الدسمة لأن كان بإستطاعتهم في أي لحظة معاكسة المسار الى جهنم.. انما لا ثورة تشرين ولا إنفجار المرفأ ولا تدمير حيات اللبنانيين هزّوا المجموعة الحاكمة.

وطرح مخايل نفسه أنه التغيير الجذري حيث برهن قدراته القيادية والتقنية والإدارية في مجالات عديدة وقارات مختلفة، بالإضافة الى ما يحققه منذ ٦ سنوات منذ عودته الى لبنان. ويؤكد أنه سيسعى من خلال موضعه كنائب أن يحقق إنماء للقضاء في الزراعة والخدمات والصناعة والتربية حتى يبقى الأبناء في المنطقة. ويشدد أن لا نجاح لأي إنماء دون التنسيق والتعاون مع أقضية الجوار ومنها طرابلس لتثبيت الأمن الإقتصادي والنمو المستديم للجميع.

ثم أنهى كلمته بترداد أن المطلوب بناء دولة مؤسسات بمشرّعات ومشرّعيين سياديّين وإنمائيين ٢٤/٧ ، أشخاص مُثُل للشعب بإنسانيتهم ومحبتهم، وبفكرهم النهضوي الإنمائي، وطنيين، واقعيين، منتجين، حكماء ومتواضعين.

لافتا الى أن الثورة لا تفشل بالتغيير إلا إذا قرّر الشعب أن يتّخذ قرارات خاطئة يوم الإنتخابات.

نبذة عن مسيرات مخايل سركيس الدويهي اللبنانية والعالمية

حامل شهادة في هندسة الكهرباء BsEE وماجستير في إدارة الاعمال MBA في الولايات المتحدة. كما اتم دروس متقدمة إدارية في جامعة IMD في لوزان، سويسرا

حامل اختراع عالمي في المجال الالكتروني.

تولّى عدة مراكز تنفيذية إدارية وقيادية رفيعة في شركة كاتربيلار العالمية في الهندسة والتسويق والتصنيع والإدارة العامة، آخرها مدير وعضو مجلس إدارة شركة كاتربيلر في البرازيل، ثم مدير عام فرع المحركات والطاقة للشرق الأقصى وأوسترالاسيا، فالمسؤول العالمي للمحركات المتوسطة.

عاش في خمس دول غير لبنان: الولايات المتحدة، فرنسا، سويسرا، البرازيل والصين. وزار ~٦٥ في نشاطات مختلفة

يتقن العربية والفرنسية والإنكليزية والبرتغالية كما القليل من الإسبانية والقليل جدا من الصينية.

كان مخايل ناشطا في كنيسة مار شربل في بيوريا، الينويز (تأسيس لجان: ثقافة، شباب، ليتورجيا، جوقة، دبكة، عربي)

مدير في مجلس الشؤون الدولية ولاية إيلينوي؛ ومساهم في لجنة التخطيط الاستراتيجي لمدينة بيراسيكابا، البرازيل .

قبل هجرته أخر ١٩٧٥ ومنذ عودته الى لبنان ٢٠١٤، تنوّعت نشاطات مخايل بين:

رئيس سابق لرابطة البطريرك الدويهي ١٩٧٤ وباني ملعبين لكرة السلة ولكرة المضرب خلف مار بطرس – اهدن

ناشط في موضوع تطويب البطريرك الدويهي

مؤسس مع ناشطين أصدقاء مؤسسة الخير والإنماء في زغرتا – الزاوية

ترشّح كمستقل لرئاسة بلدية زغرتا-إهدن، دورة ٢٠١٦

عضو في الرابطة المارونية، سابقاً ناشط في اللجنة البطريركية للإنتشار الماروني

عضو مؤسس “الجمعية المسيحية للتنمية في التربية والعائلة”

ناشط في ثورة ١٧ تشرين؛ بيئي، تراثي، ثقافي، إجتماعي

مؤسسة الخير والإنماء

مساعدات خيرية متنوعة ومعظمها من خلال المؤسسات الحاضرة

ويعتبر ان انماء الإنسان يكون بإعطائه الفرص لكسب حاجاته الإقتصادية بكرامة من خلال دورات متنوّعة في مهن، تجارة، تسويق، كومبيوتر، لغّات، دعم مادي لبعض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة SMEs، الخ

ويقوم بنشاطات ثقافية عديدة وإنمائية منها إعادة إحياء الدبكة الهدنانية؛ مهرجان الكبة؛ دراسات للزراعة؛ دليل الحرفيين؛ إطلاق تخطيط إستراتيجي لزغرتا القديمة، مركز دائم لتوزيع حصص غذائية، تعزيز العمل الحرفي في زغرتا-الزاوية

 جهاز الطوارئ والإغاثة  

- Emergency And Relief Corps

06 433 833

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com